سجادة حمراء بطول 2500 م² لاستقبال النجوم في ساحة النجمة
مهرجانات بيروت الدولية تكرِّم
عمر الشريف وعشرين شخصية



في احتفالية خرجت عن المألوف، وظهّرت للعالم بأسره صورة حضارية عن لبنان، اختارت لجنة مهرجانات بيروت الدولية للتكريم "BIAF"، ولدورتها التاسعة تكريم موقع وقلب وسط بيروت بالدرجة الاولى، وتكريم الممثل العالمي من اصل لبناني الراحل عمر الشريف، عدا عن تكريم 20 شخصية من مجالات شتى لبنانية وعربية وعالمية.
وللغاية، مُدت وفي سابقة هي الاولى من نوعها، السجادة الحمراء من امام بلدية بيروت وصولاً الى محيط ساحة النجمة بطول 2500 متر مربع، سار عليها المكرمون والمدعوون من الشخصيات اللبنانية والعالمية. وعلى عكس السنوات الماضية، نظمت اللجنة امسيتين تكريميتين، الاولى مساء 28 حزيران، وحملت طابعاً انسانياً بعنوان "معاً لغد افضل" تسلم فيها 25 طالباً جامعياً منحا جامعية، فيما الامسية الثانية في 29 حزيران والتي خطفت الاضواء

خصصت لتكريم 20 شخصية من بينهم وزير الثقافة غطاس خوري، والفنان وائل كفوري والنجمة هيفا وهبي والفنانة انغام وغيرهم من الفنانين والشخصيات والمشاهير العربية والعالمية.
وبذلك، فإن الدورة التاسعة من مهرجانات بيروت الدولية للتكريم التي نظمت برعاية وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري، ظهّرت الصورة المميزة والراقية عن لبنان بلد الرسالة والسلام والثقافة.
عن هذا الحدث المميز بموقعه واحتفالياته، تحدث رئيس اللجنة الدكتور ميشال ضاهر لـ "الشبكة".
- شهد لبنان كما العالم عبر النقل المباشر احتفاليات الدورة التاسعة لمهرجانات بيروت الدولية للتكريم، بداية، ماذا تقول عن هذه الاحتفالية المزدوجة؟
- مما لا شك فيه انه كان للدورة التاسعة من مهرجانات بيروت الدولية "BIAF" نكهة خاصة ومميزة، ان لجهة موقع الحدث الاحتفالي وإن لجهة العنوان الكبير للتكريم. صحيح اننا كرمنا عشرين شخصية لبنانية وعربية وعالمية كتبت اسمها في عالم الابداع الفني والثقافي وغيرها من المجالات، لكننا كرمنا شخصية فذة في عالم التمثيل، الا وهو الممثل العالمي – المصري من اصل لبناني الراحل الكبير عمر الشريف. فقد ادرجنا في مهرجاناتنا هذه، اهداءه سنوياً لشخصية مميزة رحلت عن هذه الدنيا وبقيت اعمالها خالدة في التاريخ. وبعدما سبق وكرمنا في السنوات الماضية فنانين وشخصيات راحلة تركت بصمتها، اخترنا هذا العام وبهذه الدورة تكريم عمر الشريف.
* درجت العادة تنظيم المهرجانات في زيتونة باي. الا ان هذا العام كان موقعه ساحة النجمة. فما الاسباب؟
- تجدر الاشارة الى ان مهرجانات بيروت الدولية للتكريم "BIAF" انطلقت من صالة "البافيون رويال" في البيال، وبعدما نظمنا احتفالاتنا فيها على مدى ثلاث سنوات متتالية، طُلب منا ان نكون وجه زيتونة باي، فنظمنا لعدة سنوات إحتفالاتنا فيه، حيث كان اخرها العام الفائت برعاية وحضور رئيس الحكومة الشيخ سعد الحريري الذي طلب منا يومها تسليط الضوء على الموقع الاول في بيروت ولبنان، الا وهو موقع ساحة النجمة، لتنظيم احتفالاتنا. وبذلك، كان له ما اراد، فيما نحن كلجنة منظمة اعتبرها تنظيمنا حفلتي التكريم في 28 و29 حزيران انجازاً مهماً جداً، لا بل محطة تتبوأ المرتبة الاولى على صعيد ما حققناه في هذا الموقع الذي يحمل رمزية لكل لبنان، خصوصاً واننا ظهرنا للعالم صورة حضارية.
* وما قصة مد السجادة الحمراء؟
- نعرف جميعاً ان بسط السجادة الحمراء حدث متبع في مهرجانات عالمية، منها مثلاً لجوائز "إيمي" و"غرامي" في الولايات المتحدة الاميركية. احببنا بسط هذه السجادة لان الموقع كما سبق واشرت يحمل دلالات كثيرة. وكما العادة المتبعة في تلك المهرجانات العالمية، بادرنا الى بسطها، حيث شارك بهذه الاحتفالية، اضافة الى الرئيس الحريري راعي الحفلين ولجنة "BIAF" شخصيات سبق وكرمناها سابقاً، وشخصيات لبنانية وعربية وعالمية كرمت في هذا العام، من بينها على سبيل المثال لا الحصر الفنانة الهوليوودية زولاي، والفنانة الرومانية من مدينة بوخارست اوتيليا، والمطرب اليوناني سترجيو والفنانة انغام وغيرهم من المكرمين.
* كم بلغ طول السجادة الحمراء؟
- بسطنا سجادة بلغ طولها 2500 متر مربع، بدءاً من مبنى بلدية بيروت، مروراً بالشارع المواجه لها والمؤدي الى ساحة النجمة فمحيطها بالكامل الذي نظمنا فيه امسيتين متتاليتين. وخصصنا للشخصيات المكرمة والمدعوة للاحتفالين منصة مخصصة للتصوير عند بداية السجادة الحمراء، وقاعة الى "Fashion Police" وجدار المشاهير لالتقاط الصور التذكارية.
* سجل خروجكم عن التقليد السنوي بتنظيمكم حفلتين بين 28 و29 حزيران. لماذا؟
- لا يقتصر مهرجاننا السنوي على تكريم شخصيات مبدعة بشتى المجالات من لبنان والعالم، بل يتعداها اذ يحمل طابعاً إنسانياً، اخترنا له عنوان "معاً لغد افضل" وقد ترجمنا الطابع الانساني منذ ثلاثة اعوام لليوم بمبادرات، حيث كانت المبادرة الاولى تخصيصها لاجراء عمليات زرع اعضاء صناعية لضباط في الجيش اللبناني ممن فقدوا اطرافهم، فاستطاعوا استعادة الحركة والسير من جديد على اقدامهم. اما العام الفائت الذي اهدينا مهرجاننا للرئيس الشهيد رفيق الحريري، خصصنا 15 منحة دراسية لـ 15 طالباً، ذلك انه اهدى 36 الف طالب لبناني منحاً جامعية، تركت انطباعاً جيداً ومؤثراً. ولان مهرجاننا مرتبط بلبنان الغد وطموح الشباب، قررنا للدورة التاسعة ان نخصص للمبادرة الانسانية امسية خاصة في 28 حزيران، حيث منحنا 25 منحة جامعية لطلاب مميزين بمختلف الجامعات اللبنانية، وفي احتفالية تخللها حفل استقبال وغناء الفنانة الرومانية اوتيليا.
اما حفل تكريم الشخصيات اللبنانية العربية العالمية، فخصصنا لها امسية 29 حزيران، وفي ساحة النجمة ايضاً، حيث سار المدعوون على السجادة الحمراء، وتابعوا حفل التكريم الذي تخللته وصلات غنائية لفنانين مكرمين من بينهم الفنان وائل كفوري، والفنانة انغام، والفنانة الرومانية اوتيليا والفنان اليوناني سترجيو وغيرهم.
* اخترتم تكريم 20 شخصية ماذا عنها؟
- صحيح، فكما العادة، نكرم في الاحتفال شخصيات من مختلف المجالات الفنية والثقافية والسياسية والاقتصادية والطبية والعاملة بالمجال الانساني، ورسامين ونحاتين وكل مبدع اينما حل ووجد. وفيما كان التكريم الكبير للممثل العالمي من اصل لبناني الراحل الكبير عمر الشريف، فقد كرمنا عدة شخصيات من بينها لبنانياً وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري والفنان وائل كفوري والنجمة هيفا وهبي بالاضافة الى رسام لبناني من اصل ارمني. وكرمنا ايضاً الفنانة الكسندرا استان والممثل التركي الذي جسد دوراً مهما جداً في مسلسل "سلطان الحريم"...
* على اي اساس يتم اختيار الشخصيات المكرمة؟
- تتطلع لجنة "BIAF" دائماً الى اختيار شخصيات مميزة جداً ولا غبار عليها، لدرجة ان من يحضر حفل التكريم يقول "فعلاً يجب ان نقول لهم يعطيكم العافية". لكننا هذا العام، اعتمدنا اسلوباً جديداً في اختيارنا للشخصيات المكرمة، إذ عقدنا طاولة مستديرة في فندق "لو رويال – ضبيه" اشركنا فيه شخصيات سياسية، وزراء ونواب، وشخصيات اجتماعية واعلامية، بهدف اشراك كل اللبنانيين في اختيار الشخصيات المكرمة. اخذنا باراء الحاضرين، وكان مجموعهم 350 شخصية، كما اخذنا بالاعتبار الطروحات التي قُدمت والاسماء التي طرحت لتكون موضع تكريم. وتلا ذلك عقد اللجنة اجتماعين اثنين لغربلة الافكار والاسماء، فرسا التكريم على 20 شخصية، هذا المبدأ الحديث سنتبعه كل عام، لاشراك اكبر شريحة من اللبنانيين في الاختيار وطرح افكارهم واراءهم. نتطلع دوماً لاعطاء مهرجاناتنا حقها، خصوصاً وان التحضير له يستغرق سنة كاملة.
* وما الاهمية التي تكتسبها مهرجانات بيروت الدولية للتكريم؟ وتالياً اهميته بدورته التاسعة بموقع ساحة النجمة؟
- إن مهرجانات بيروت الدولية للتكريم كتلة افكار ثقافية وسياحية تفيد لبنان والوطن العربي، وذلك قررنا هذا العام تكريم موقع لبنان الاول، اي ساحة النجمة، خصوصاً ان مهرجاناتنا تجمع شخصيات من مختلف المجالات والبلدان، وهي شخصيات مميزة ومبدعة، تُكرم على انجازاتها فتشكل هذه المناسبة منارة تجمعهم جميعهم. الا ان مهرجانات هذا العام تكتسب اهمية بالغة، لا سيما بظل وضع لبنان والمنطقة. إن اهمية مهرجاناتنا تكمن في انها تحدد هوية لبنان وهوية السلام فيه، وعلى انه منارة الشرق ثقافياً وفنياً. انها الهوية التي للاسف يحاول البعض اضاعتها بامور معينة، لكننا نصر على الحفاظ على هوية السلام لنكمل حياتنا بطريقة حضارية. ففي نهاية المطاف، لسنا طلاب حرب وانتشار سياسي، بل طلاب سلام وامان ومحبة. انها الرسالة التي نوجهها في كل دورة ننظمها في لبنان ويتابعها العالم عبر نقل مباشر، إذ بعدما تحدينا انفسنا في العام الفائت لجهة نقل احتفالاتنا على اكثر من محطة ونقل على 7 محطات، نقلته هذا العام 9 محطات هي اضافة الى LBC الفضائية وتلفزيون لبنان و"نيو تي في" و"او تي في" و"المستقبل". محطات الـ OSN مصر ومحطتا "روتانا" اضافة الى اثير "صوت الغد".






 
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM