أرفض تصنيفي كفنانة جريئة
هند صبري: فكرت في الاعتزال
لكن حنيني إلى الكاميرا يشل تفكيري



قدمت جميع الادوار التي كانت تتمنى تقديمها في فترة وجيزة، وعندها الكثير من ألافكار تود تقديمها، أدت الادوار الجريئة بدأتها ب "مذكرات مراهقة" ثم "مواطن ومخبر وحرامي" ثم "جنينة الاسماك" وغيرها. ثم ادوار الرومانسية والمريضة والكوميدية حتى وصلت في النهاية إلى "حتشبسوت" ومع نجاحها في كل هذه النوعية من الادوار إلا أنها في النهاية قررت رفض تقديم الادوار الجريئة وأعلنت عصيانها عليها لاسباب عديدة. حول هذه الاسباب وتكريمها في مهرجان القاهرة وسر عشقها للكوميديا وأشياء أخرى كثيرة. كان هذا الحوار مع الفنانة هند

صبري على هامش ندوة تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي فماذا قالت .

في البداية أعربت هند عن سعادتها بتكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي بجائزة فاتن حمامة للتميز وقالت : "أن هذا الحدث يعتبر أهم حدث مهني بالنسبة لي وشرف لاي فنانة عربية إقتران اسمها باسم سيدة الشاشة العربية لانها فنانة استطاعت أن تجبر الجميع على وجود خصوصيات في حياتها". مشيرة إلى أنها وأبناء جيلها يفتقدون فكرة الخصوصية وأن الوضع بات أشبه ب "سوق الخضار" ويتم توجيه السباب والشتائم إلينا على السوشيال ميديا أو على مواقع ألانترنت .

* ما هو سر ابتعادك عن تقديم الادوار الجريئة في أعمالك الحالية ؟
- أصبحت الآن أخشى من تقديم هذه ألمشاهد فعين المشاهد التونسي والمغربي معتادة على الاعمال الفنية الجريئة ولذلك فقد اعتدت منذ نشأتي الفنية على تقديم مثل هذه الاعمال الجريئة من ناحية المحتوى مثل " مواطن ومخبر وحرامي" و"جنينة الاسماك" لينتشر بعد فترة مصطلح السينما النظيفة وبدأ عدد من الفنانات يقتنع بذلك ومن يسير عكس هذا الاتجاه يعتبره البعض منعدم الاخلاق. من هنا خشيت تقديم هذه النوعية من الاعمال ورفضت عدداً من الافلام لم تكن على قدر كبير من المحتوى الجيد تحمل مشاهد جريئة.
* لكنك في نفس الوقت كنت تخافين حصرك في هذه النوعية خاصة بعد نجاحك فيها ؟
- بالطبع أرفض تحديدي في نوعية أدوار بعينها أو أن يتم تصنيفي كفنانة ، لانني في النهاية إنسانة لديها عائلة وأصدقاء أخشى عليهم .
* هل أنت نادمة على تقديم الجرأة في بعض أعمالك الماضية ؟
- لا أبدا أنا لا أندم على شيء عموما، بالعكس أنا فخورة بكل أعمالي الجريئة التي قدمتها ولو عاد بي الزمن كنت سأشترك في "مواطن ومخبر وحرامي" وغيره من الاعمال .
* لماذا ابتعدت أيضا عن الكوميديا بعد نجاحك في " عايزة أتجوز" ؟
- أنا عاشقة للكوميديا وقد تحمست لها بعد تقديمها في مسلسل "عايزة أتجوز" وقدمت بعضها على استحياء. لكن أحذر من ألاستهانة بالكوميديا وتقديم أعمال تتسم بالهبل، لان الكوميديا تحتاج إلى سيناريو متميز ومخرج قوي تستطيع ألاعتماد عليه.
* وماذا عن مشروعاتك الفنية المقبلة ؟
- لدي عدد من السيناريوهات أفاضل بينها وسوف اعلن عنها حين الاستقرار على عمل معين.
* وماذا عن "خط النار ؟ وزهرة حلب ؟"
- أنا سعيدة بهذا العمل وبكل أبطاله ولكن للأسف أنا لست جزءا من هذا العمل وما نشر عن مشاركتي فيه كان خطأ. أما بالنسبة لـ "زهرة حلب" سوف يتم طرحه قريبا في دور العرض المصرية ولكنه حاليا لا يزال في جولة ببعض المهرجانات الدولية بعد عرضه في مهرجان الاسكندرية السينمائي.
* وماذا عن الجزء الثاني من فيلم "الكنز" ؟
- انتهيت بالفعل من تصوير دوري فيه وهو تكملة لشخصية الملكة حتشبسوت التي جسدتها في الجزء الاول وسيكون مفاجأة للجمهور.
* تقديم فيلم مع اثنين من نجوم الشباك، هل ساهم في تعزيز ثقتك بنجاح الفيلم ؟
- كان هذا دافعا أكبر للطمأنينة، فانا أقف أمام نجمين نجاحهما مضمون، محمد سعد ومحمد رمضان. ناهيك عن جودة العمل ولا أريد أن أشيد أكثر بعمل أنا جزء منه لان شهادتي مجروحة والحكم للجمهور .
* ماهي القضايا التي تحلمين بمناقشتها في عمل درامي أو سينمائي ؟
- هناك الكثير من القضايا التي أحب أن أناقشها. أهمها كيفية تحقيق السلام والحب بين الشعوب. وهناك قضايا أخرى كثيرة، ولكن ليس مطلوبا مني كفنانة معالجة جميع القضايا المفترض مناقشتها. ليس مسموحا التقرب منها بسبب الرقابة المهيمنة ولا بد من إجراء العديد من الموافقات إذا تمت مناقشة نوعية هذه القضايا .
* ما سبب دخولك مجال الانتاج ؟ وهل ستفكرين في إنتاج أعمال درامية لنفسك ؟
- دخلت مجال الانتاج لصناعة أفلام من نوعية معينة قد لا تتواجد كثيرا أحب أن أشاهدها، أما بالنسبة لانتاج أعمال درامية فهذه خطوة لم أبدأ فيها بعد،لكنها قد تحدث سواء شاركت في بطولتها أم لا .
* هل تفكرين في أطلاق عمل درامي تونسي ؟
- نعم أفكر في ذلك ولكن لم يدخل الامر طور الجدية فعندما أجد الفكرة التي يمكن تقديمها سوف نبدأ التحضير لها.
* ما هو سر نجاح هند صبري ؟ وكيف جاءت نجوميتها ؟
- نجوميتي جاءت بعد جهد وكفاح وإحساس صادق بعيدا عن المجاملات والنفاق، فسر النجاح هو ان تبقى حقيقيا مع نفسك للوصول للطريق ألاسلم فالتصنع عدو الانسان.
* كيف ترين حال السينما المصرية ألان ؟
- في حالة ازدهار فبعدما كنا نتوقع انهيارها وجدناها مزدهرة وغير ثابتة على نقطة معينة أو محددة.
* متى تعتزل هند صبري ؟
- فكرت وقلت أكثر من مرة أنني سأعتزل وعندما أحاول تنفيذ القرار أجد نفسي في حالة تراجع وحنين إلى الكاميرا فلنترك هذا الامر حتى يشاء الله .

القاهرة – مكتب "الشبكة"









 
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM