عيد الأب
بتوقيع "ابو بسام"



لم يحصل الأب على كافة حقوقه المعنوية كما حصلت الأم بالتأكيد.
فعيد الأم عيد قديم يعود في جذوره الى تاريخ لم يحدد ولم ينسب الى وقت.
والأم التي حصلت على القصائد والاشعار وغنى لها الكبار الكبار من فيروز الى فايزة احمد، الى صباح الى وديع الصافي الى مارسيل خليفة، وورد ذكرها في الكتب السماوية، ومجدتها الحضارات بكل اللغات.
ومؤخراً، وحديثاً جداً، صار للاب "عيد الاب" وصار له تاريخ ميلاد، هو 21 حزيران من كل عام.
والفضل في لبنان يعود الى الاستاذ جورج ابراهيم الخوري، الراحل، الذي طالب باقامة عيد للاب اسوة بالام، وكان له ما اراد، وتشهد صفحات "الشبكة" على ولادة "عيد الاب" منذ زمن.
في عيد الاب، نرفع التحية لكل الاباء في العالم.


فهم النصف الثاني من المجتمع، وهم ارباب الاسر، وهم اعمدة الدار وهم القدوة والعلامة، وهم القادة وهم الأمل بالغد.
كل عيد والاب بخير...
لان الاب متى كان بخير، فالعائلة هي بخير...
ومتى كان للاب وقفة شكر، يكون للعائلة محطة وصول.
وعندما يأخذ الاب حقوقه المعنوية، ترتسم على وجهه ابتسامة، ابتسامة تحتفظ بالكثير من المشاهد وتخبىء الكثير من الاسرار.
الأب، عماد البيت، ورب الاسرة.
الأب، ذلك الجبل الحنون الذي يتسع صدره لكل الآهات والاوجاع.
الأب، الذي اراد "ابو بسام" في برنامجه الصباحي على اذاعة لبنان "يسعد صباحكم" مع ام بسام وابي بسام، ان يكون له عيد، صار له ما اراد.
واليوم يحتفل لبنان ومعه بلدان كثيرة بعيد الأب.
ويحتفل العالم باجمعه بعيد الأب، حيث تتنوع الافكار بتقديم الهدايا للأب ولكن هدية واحدة تفي حقه هي ان تكون عائلته بخير، فهذه ارق امنياته واغلى طلباته.

"صياد"






 
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@YAHOO.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM