الصين احتفت بجبران
... ولم يتذكر لبنان


في ذكرى ميلاده الـ 130 اقامت الصين مؤتمراً خصص للاديب اللبناني جبران خليل جبران وتناول ادبه وعلاقة الصينيين بنصوصه ترجمة وقراءة واستلهاماً.
جبران خليل جبران، هو الاديب العربي الحديث الاول الذي عرفه الصينيون ونشأ بينه وبينهم ما يسمى بالولع الذي امتد ثمانية عقود فتبادل الصينيون في ما بينهم اشهر مقولاته على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين غاب اللبنانيون عن الحدث ولو بخبر او بضع كلمات وسطور.
جبران خليل جبران، تولع به الصينيون لنفحاته الانسانية الموجودة في كلماته واشعاره. في نظرهم هو ليس شرقياً ولا غربياً بل هو القادر على مخاطبة الناس دون الالتفات الى جنسياتهم.
عرفه الصينيون بفضل الترجمة الباكرة التي نفذها الاديب ماو دون، حيث نقل خمسة مقاطع من

كتاب "السابق" عام 1923 ما لبثت ان صدرت في كتاب. كما ترجم كتابه "المجنون" كاملاً عام 1929.
وحين تعلم ان الصينيين لم يعرفوا قبل جبران خليل جبران من الادب العربي سوى "الف ليلة وليلة" تدرك ان هذا الفيلسوف وصل صداه الى ارجاء المعمورة... الى الصين.
وما يحزن في الامر ان الصين احتفت بذكرى وفاته الـ 87 التي صادفت في العاشر من نيسان اي قبل ذكرى الحرب اللبنانية بثلاثة ايام، ولم يتذكر لبنان سوى ذكرى 13 نيسان حيث اندلق الدم والدمار على الصفحات وغاب جبران خليل جبران عن الحدث وظهر في الصين مشرقاً بابداعه الذي لا يموت.

"صياد"






 
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM