برنامج "أبو شفيق" إستوحيته من والدي
وسام صبّاغ: أدرسُ وأدرِّس
و"ممكن إشتغل شوفور تاكسي"



يتابع الممثل والمقدم وسام صباغ نشاطاته وها هو يعود في "السيت كوم" الذي كان قد بدأه قبل شهر رمضان ويتألق مع دميته "محاسن" في اجواءٍ تلقي الضوء على حياة الثنائي المتزوج.
وكان قد نجح في تقديم شخصية المخرج "روني" من خلال مسلسل "جوليا" وكان له حضور مميز في هذا العمل. الى جانب النجاح الذي حققه من خلال شخصية "ابو شفيق" البيروتية وبرنامجه "تاكسي ابو شفيق"... وقد اصرّ وسام على عدم استمرار برنامجه هذا، على الرغم من تمسك المحطة به. ويكشف في حواري معه عن سبب هذا القرار؟


* أخبرني "جوليا" أم "ابو شفيق"؟
- "جوليا" في مكانٍ و"أبو شفيق" في مكانٍ آخر ومختلف تماماً، سواء في الكاراكتير او في نوعية المادة المقدمة. في "ابو شفيق" ألعب شخصية الرجل "البيروتي" ضمن برنامج العاب

اما في "جوليا" فالشخصية مختلفة كلياً وهي شخصية المخرج روني وهذا ما جعلني ممتناً بألا اكرر نفسي في كلتا الحالتين.
* من هو ابو شفيق؟
- هو كاراكتير بيروتي استوحيته من والدي الذي يتمتع بروح حلوة "بيروتية". وما زالت هذه الشخصية البيروتية موجودة وحاضرة باللهجة والروح...
* ليست المرة الأولى التي تقدم فيها شخصية ابو شفيق..
- سبق ان قدمتها في مسلسل بعنوان "تلاميذ آخر زمن".
* هل تصح المقارنة بين شخصية "أبو شفيق" التي تقدمها وشخصية "ابو رياض" التي يقدمها الممثل عادل كرم؟
- لا مجال نهائياً للمقارنة، "ابو شفيق" شخصية حقيقية وموجودة وشخصياً عايشتها من خلال البيئة التي كنت محاطاً فيها منذ صغري أذكرها جيداً لذلك اقدمها بعفوية.
* أي تسمية كان تُطلق على والدك "ابو" ماذا؟
- "ابو خضر".
* هل من احتمال لتستمر "تاكسي ابو شفيق" الى ما بعد رمضان؟
- لا. علماً أن القيمين في المحطة ابدوا رغبتهم في استمراره الى ما بعد رمضان لكنني فضلت ان اتوقف عن تقديمه من باب انه حقق نجاحاً لافتاً خلال رمضان واحرص على ان يحافظ على بريقه ورهجته ولا يدخل في الرتابة.
* بالعودة الى مسلسل "جوليا" الذي قدمته خلال شهر رمضان ترى ان المراهنة على مسلسل من نوع كوميدي في هذه الفترة الزمنية التي تشهد اعمالاً لا تُحصى في الدراما التراجيدية الى حدّ ما، كانت صائبة؟
- في العام الماضي كسبت "إيغل فيلمز" الرهان نفسه من خلال مسلسل "كراميل" فخرقت توقيت السابعة من بعد الظهر بعملٍ كوميدي والأمر نفسه كان قد حصل من خلال مسلسل "آخر خبر" الذي قدمناه انا وماغي (الممثلة ماغي بو غصن) في التوقيت نفسه سابقاً وكات تجربة ناجحة جداً.
لا شك في ان الشركة كسبت الرهان من خلال "جوليا"، الذي جمع العائلة قبل الإفطار على الإبتسامة وشكل حالة فريدة بين المسلسلات الدرامية الضخمة.
* ما الذي يجمعك بالممثلة ماغي بو غصن لتتكرّر تجربتكما معاً في غير عملٍ؟
- صداقة عمرها سنوات طويلة، هي الصديقة الاقرب الى قلبي، وبإمكانك الوثوق بها وائتمانها على الكثير من الامور وتعلمين ان لا علاقة للصداقة بالعمل معاً فبعد "آخر خبر" مرّت سنوات ولم نجتمع في عملٍ مشترك.
* ما زالت صداقتك بباسم مغنية متينة؟
- لا بل تتعمق اكثر وأكثر مع مرور الوقت لاننا ادركنا اكثر قيمة كل منا وكيف ان هذه الصداقة استمرت طوال سنوات من دون ان تهتز امام امور معينة او تتزعزع.
* تتابعه في مسلسل "تانغو"؟
- بالكاد اتابع "تانغو"، "جوليا" و"أبو شفيق"... لانني لو اردت متابعة كل المسلسلات المعروضة لتطلب الامر مني ملازمة الكنبة طوال الوقت.
دور باسم رائع في "تانغو" والمسلسل بحد ذاته رائع، هذا عدا عن اهمية الإخراج فرامي حنا ابدع في هذا العمل، والنص والممثلين الذين يعطون افضل ما عندهم، للمرة الاولى اشهد على مسلسل بهذه الحبكة القوية، في كل مرة تتوقعين امراً ما تفاجئين بأنه مغاير كما توقعته...
* وهل احببت باسم في "كل الحب كل الغرام"؟
- نظراً لاهمية دوره في "تانغو" لجهة الإهتمام بأدق التفاصيل المتعلقة بالشخصية، يبدو باسم في هذا المسلسل اكثر "بريقاً" من مسلسل "كل الحب كل الغرام".
* ما رأيك بالتزاوج اللبناني السوري في المسلسلات؟
- بدأنا نعتاد على هذه الظاهرة ولا مانع من ان تكون. وآمل ان نصل الى مرحلة نقدم فيها اعمالاً لبنانية صرف تكون قادرة على أن توزع في الدول الاخرى من دون الحاجة الى وجود عناصر تمثيلية عربية اخرى ضمن العمل نفسه.
* تجد ان موسم رمضان شكل موسم المفاجآت قياساً الى تقارير نسبة المشاهدة؟
- صحيح هناك مسلسلات كانت قد بدأ عرضها من قبل موسم رمضان واستمرت وبقيت محافظة على نسبة المشاهدة العالية التي كانت تحققها، وفي المقابل بعض التوقعات لمسلسلات كانت خائبة ولم تكن النتيجة كما توقع لها اصحابها.
* بالرغم من الثغرات وبعض الاخطاء التي طالت مسلسل "كل الحب كل الغرام" الا انه وبحسب الاحصاءات الاعلى مشاهدة محلية. كيف تفسر ذلك؟
- لا يمكن تفسير ذلك إلا أن الناس احبوا القصة بشخصياتها ولديهم الحماسة لمتابعة المسلسل حتى نهايته...
مروان العبد (رحمه الله) يجيد كتابة القصة بطريقة تجذب المشاهد وتجعله يتعلق بها.
* ادوارك في مجال "الدراما" بمفهومنا لها أي ذات الاحداث الحزينة البعيدة عن الكوميدية... بقيت شبه نادرة على الرغم من كفاءتك العالية في هذا المجال.
- يدخل ذلك ضمن حصار الممثل الكوميدي إذ يعتقدون بأنه لا يقوى على لعب الأدوار غير الكوميدية... أحاول ان اكسر هذه النظرة، وثمة مشاهد ضمن الاعمال الكوميدية التي اقدمها قد أُظهر فيها الجانب الكبير من المشاعر والاحاسيس بين الحزن والغضب والانفعال... التي تبين الجانب التمثيلي الآخر القادرة على تقديمه.
* أعلنت عن انضمامك الى فريق "كتير سلبي" وسرعان ما انسحبت من البرنامج.
- شاركت في حلقة واحدة فقط، في إطلالة وحيدة لا غير...
* والسبب؟
- الظروف بمجملها لم تكن ملائمة لا لناحية الوقت والتفرغ...
* والإنسجام؟
- لا. إطلاقاً. ما زلت على صداقة مع نبيل عساف وجيسكار لحود، حسين ودوللي، نحن اصدقاء.
* كنت تستعد لتقديم عمل مسرحي؟
- بس ما رجع ركب المشروع، لكنني ما زلت مصراً عليه.
* ما العائق؟
- طبخة النص ما ركبت.
* أولست صاحب النص؟
- بلى. كان في بالي تركيبة معينة ولم تعد تروق لي لذلك سأعمل على توليفة أخرى.
* هل ما زلت تتابع التدريب في الجامعة؟
- أعطي دروساً في الجامعة العربية، واتابع دراسة "الماجيستر" في الاخراج في الجامعة اللبنانية.
* إذا اضطررت يوماً ولظروف حياتية معينة العمل على سيارة اجرة كما تظهر على الشاشة في "تاكسي ابو شفيق". هل تقوم بمهنة مماثلة؟
- والله ممكن... هذه المهنة تسمح لك بأن تكوني اقرب الى الناس وهمومهم وهواجسهم، فسائق التاكسي يصادف يومياً عشرات الاشخاص ينقلون له وجعهم ويشكلون نبض الشارع. مهنة سائق التاكسي ليست سهلة على الإطلاق، فعليه ان يقود سيارته لساعات طويلة على الطرقات بحثاً عن لقمة عيشه، وقد لمست معاناته خلال تصوير برنامجي حيث كنت امضي نحو سبع او ثماني ساعات على الطريق.
* ماذا عن جديدك اليوم؟
- سأتابع ضمن "سيت كوم" الدمية (المسماة محاسن، وتلعب دور زوجته) الذي كنت قد بدأت فيه قبل رمضان ويستمر عرضه عبر شاشة الـ "او تي في" ومواقع التواصل الاجتماعي.

هدى قزي







 
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM