جان بو جدعون:
"لبنان اصبح مقبرة لأصحاب الفكر



أكثر من اربعمائة شخصية من مجالات مختلفة أبدع في تقليدها، هو العارف بأصول المهنة تمثيلاً، تقليداً، نحتاً، ترجمة عزفاً وغناءً ورسماً وكتابةً واعداداً... باختصار هو الفنان الشامل صاحب الخبرة التي تناهز الخمسة والعشرين عاماً، جان بو جدعون يختصر خبرته وحرفيته في العمل من خلال آراءٍ يطلقها في حواري معه الذي يكشف خلاله عن عمل يشبه الاستعراض يستعد لإطلاقه ومشاريع أخرى...

• تجري العادة على أن يأخذ معظم الفنانين قسطاً من الراحة خلال شهر رمضان المبارك. في حين انك منشغل حسبما علمت بالتحضير لإستعراض خاص.
- قد تكون عبارة استعراض كبيرة بعض الشيء على المشروع الذي احضر له. هو يشبه

- الاستعراض و"الستاند اب" شغلة خفيفة نضيفة، يصلح ليعرض في المهرجانات وما شابه.
• المشروع ليس بعيداً عن إطار تقليد الشخصيات.
- حتماً. فكما تعلمين ان الناس ينتظرون مني هذا الشق اي التقليد وقد اعتادوا على متابعتي عبر التلفزيون والبرامج... وممتع ان انقل عملي الى المسرح ايضاً.
• متى ستكون ولادة هذا المشروع؟
- لم أحدد الموعد بعد، لكنني احضر له، انتهيت للتو من التزامي في برنامج "ع سطوح بيروت" حيث كنت أكتب حواراتي ضمن الشخصيات التي اقلدها في البرنامج، وقد وجدت انني بحاجة الى صفاء الذهن قبل ان اعود واباشر التحضيرات لمشاريع جديدة، فالتحضير يتطلب وقتاً ويجب ان يُطهى المشروع على نار هادئة ليكون بالمستوى المطلوب.
• ستقدم العمل المسرحي بمفردك؟
- لا. سيشاركني في العمل شاب وسيدة.
• اخترتهما؟
- لا بعد. وقد يكونان من الوسط الفني وربما من خارج الوسط لكن موهبتهما تفرض نفسها.
• لفتتني بعض كتاباتك الصريحة على صفحتك الخاصة على "فايسبوك" حين تحدثت معاتباً كل من الممثلين هشام حداد وطوني ابو جودة...
- لانني احب واقدر الفنانين احب ايضاً ان يبادلاني بدورهما المشاعر نفسها وأن يحافظا على صورتي ولا يتناسانني. لأنه على ما يبدو في سؤال هشام ضمن برنامجه لطوني تبين ان إما "تناسوني" أو "نسيونني" بالفعل... فحاولت ان اتوجه اليهما لأقول انه عندما بدأنا العمل في المجال كنا من الاوائل وبعدها كرّت السبحة في البرامج المماثلة، فمن غير المقبول ان يُسأل الكوميديين الجدد عني... والمنطق ان أُسأل انا عنهم وربما اتحفظ عن رأيي بهم.
• أولا يحق في رأيك لممثل بمستوى طوني ابو جودة ان يبدي رأيه بك؟
- لا على العكس... يحق له ان يبدي رأيه بي. ولكن حسبما قال طوني ان هشام فاجأه بطرح السؤال فاختطلت عليه الأمور ولم يحسن الاجابة. وحتى هشام اتى على ذكر الكل في السؤال وختم بإسمي (ساخراً): كأني آخر الصحن يعني... ما بعرف. كيف فكر.
• من تلوم هشام ام طوني؟
- ألوم هشام على سؤاله، كما قال لي طوني مبرراً انه فاجأه بسؤاله.
اتوقف هنا عند بعض المحطات فيما جاء في الكلام، اولاً ان تذكرني في آخر الاسماء التي طرحتها يعني انك لا تعرني اهتماماً وربما من باب انني مندرج ضمن فرقة (يقصد بسمات وطن). ولكن (متوجهاً الى هشام) إذا انا مش موجود صدقني هيدا البرنامج مش موجود. وأذكر ما قاله لي يوماً شربل خليل: "بلاك ما فيني اعمل شي" أكثر ما ازعجني انني عندما كنت اقلد الشخصيات كانوا يتابعونني ليأخذوا مني خبرتي وليفعلوا المثل من الصورة الى الصوت فالحركة...
(يتابع): ربما لانني لا اقفز من محطة الى اخرى ومن برنامج الى آخر واطل في مقابلات.
هنا وهناك... اختلفت النظرة الي. هناك تاريخ وماضٍ لا يمكن التغاضي عنه وتناسيه.
أنا في المجال منذ 25 عاماً، فضحكة الجمهور ومحبته لي ومتابعته لما اقدمه على الشاشة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي يشعرني بالتكريم وبأنني حصلت على حقي على اكمل وجه..
• عدا عن التقليد انت فنان شامل تنفذ ماكياجك للشخصيات بنفسك، ترسم، تعزف، تغني... درست الإخراج والتمثيل...
- لانني "وان مان شو" ربما يشعر البعض بالغيرة مني...الوقت كفيل بتقييم المواهب فإما ان يواصل التصفيق لها أو يُقلع عن ذلك.
• ما الجديد في تجربتك في برنامج "ع سطوح بيروت" بتقليد شخصيات راحلة مثل الشاعر سعيد عقل والكبير وديع الصافي، والموسيقار ملحم بركات؟
- قلدت حوالى الاربعمائة شخصية في "بسمات وطن" ولكن تلك الشخصيات طُلبت مني لاقدمها في برنامج "ع سطوح بيروت" من باب تكريمها في وقتٍ يُعتبر طويلاً قياساً بالمدة التي كنت اقدمها فيها في برنامج "بسمات وطن" فتأتي ضمن سكتش معين. اما في التجربة الاخيرة فكانت كل شخصية تنال حقها الوافي.
• البعض يرى من المستحسن عدم تقليد شخصيات رحلت ومنهم من يعترض احياناً على الموضوع.
- علمت لاحقاً ان عائلة الموسيقار الراحل ملحم بركات تمنت لو أننا استشرناها مسبقاً قبل ان نقدم على الخطوة، علماً انها كانت سعيدة بالتكريم، لانه كان على مستوى عالٍ ومهني.
• هناك عودة لبرنامج "بسمات وطن" في موسم جديد؟
- يُفترض... ولكن شربل ينتظر حلّ الامور المادية العالقة مع المحطة كون هناك التزامات معه، ومن قبله تجاه العاملين معه.
• مستمرون في "دمى قراطية".
- حتى اواخر شهر رمضان لنعود بموسم جديد فيما بعد.
• كيف وجدت التعاون مع تلفزيون "الجديد"؟
- في النهاية المشاهد الذي يحبك سيتابعك اينما ظهرت بصرف النظر عن اسم المحطة.
(مستدركاً): سبق ان تعاونت مع "الجديد" من خلال "الدوبلاج" مع المخرج انطوان ريمي (رحمه الله).
• ما قصة "حمار في الكسليك"؟
- هذا "سيتكوم" في كتابتي نفذنا اربع حلقات منه وقد أعجب بها شربل خليل وطالما انه أٌعجب بها وهو صاحب أعلى علامة في دبلومه الجامعي عن مسرحية "هامليت"، فمن هو الاكثر كفاءة الذي يمكن ان اثق برأيه اكثر منه؟! واتعاون معه في الكوميديا؟
ولكن بما انه لم يكن من ميزانية مادية كافية للممثلين لم تكن النتيجة كما اردناها.
اعجبت محطة الـ "ال بي سي" بالعمل لكن قيل انه لم يحمل الكثير من الضحكة.
• افهم ان الإبداع في زمننا مرتبط بالمال؟
- الإبداع لم يعد له مكان في لبنان، لبنان اصبح مقبرة لاصحاب الفكر وساحة للزعران. علماً ان املنا كبير في العهد الجديد ورئاسة الجمهورية.
• في ظل القناعة التي تتحدث عنها اراك يستحيل ان تشجع احد اولادك على دخول مجال التمثيل والفن.
- أعيش وفق مقولة: "لا حياة لولا فسحة الامل" واعرف جدياً انه في النهاية لا يصح الا الصحيح وسيبقى الاصيلون امثال وديع الصافي وملحم بركات واعمال منصور وعاصي واشعار سعيد عقل...
وإذا وجدت ان اولادي يتمتعون بموهبة تستحق الإضاءة عليها فسأشجعهم حتماً.
• لديك ثلاثة صبيان.
- ايليا البكر يعزف على ألة "الاورغ" "جوني" الايقاع والاصغر سناً وهو "مايكل" يحسن التقليد.
• (امازحه) اسميته "مايكل" تيمناً بإسم الرئيس ميشال عون؟
- (يضحك): لا، ولكن علمت زوجتي أنها حامل فاخترنا ان نسميه على إسم رئيس الملائكة ميخائيل اي مايكل.
اما "ايليا" وقبل ولادته حلمت بمار الياس واكتشفت ان زوجتي كانت قد نذرت المولود للقديس نفسه، فوقع الخيار على أسمه.
وبالنسبة الى "جوني" فإن شقيقه "ايليا" هو من اختار اسمه ولا أدري من اين استوحاه.
وفي الختام اراد توجيه تحية الى "الشبكة" التي تواكب اعماله وتسلّط الضوء عليها. وتمنى ان يعود لبنان منارة الشرق وموجهاً تحية الى القيمين على المسلسلات اللبنانية آملاً ان تسيطر اعمالنا المحلية على الشاشات وتتهافت الشركات الغير لبنانية على شرائها لا العكس، على غرار ما كان عليه لبنان في السابق. ومعلناً عن رغبته في التمثيل في الدراما في حال كان العرض مناسباً.
• اي مسلسل كان الأحب الى قلبك في رمضان؟
- "الهيبة" شغلة كبيرة. نحن بحاجة الى نص لبناني وخصوصاً اذا حمل توقيع المخرجين سمير حبشي او نادين لبكي او فيليب عرقتنجي... وان يكون تعبير الكاميرا ابلغ من الكلمة، اي الا يكون الحوار بحبك وبتحبني وبعاد عن بعضن مسافات... ان نشاهد قبلة فقط فتكون خير معبرة.

هدى قزي






 
  • 1
  • 1
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@YAHOO.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM