مهنياً:
اسبوع مناسب لإعادة تقييم الأمور واتخاذ القرارات، لتحقيق الأولويات.
عاطفياً:
لا تستعجل خطوات الشريك، ولا تعرّض مصالحك للتأرجح والأخطار .
 
      
   مهنياً:
ستوكل اليك مهمة صعبة للغاية، ويستحسن ان تستعد جيداً.
عاطفياً:
قد تجد الشريك مبتعداً أو لا يبالي، وقد تكون قاسياً في حكمك عليه.
 
   مهنياً:
تجد نفسك أمام مشكلات لا بد من حلها، وخصوصاً على الصعيد المهني.
عاطفياً:
على الصعيد العاطفي تواجه بعض المشاكل، فسارع الى انهاء الامور .
 
      
   مهنياً:
صفحة جديدة في مسيرتك الناجحة، لكن الوضع يحتاج الى تقييم.
عاطفياً:
فرحة هادئة إلى جانب الشريك، وهذا يعزّز الثقة بينكما لئلا تتجدّد الخلافات.
 
   مهنياً:
القلق والأرق من العمل ينهكان جسمك، وعلى المدى المنظور تظهر آثارهما.
عاطفياً:
تستعيد علاقتك بالشريك بشكل تدريجي، بعد فترة من التوتر .
 
      
   مهنياً:
لن ترتاح قبل تحقيق اهدافك، وهذا سيكون نقطة تحوّل في حياتك.
عاطفياً:
بالنسبة إلى أمورك العاطفية، قد تعرف تقلبات تفوق توقعاتك .
 
   مهنياً:
تراجع في المعنويات نتيجة خيبة مهنية تصيبك بإحباط ويأس.
عاطفياً:
سوء تفاهم مع الشريك، لكن الأمر لن يدوم وستتمكن من استعادة المبادرة .
 
      
   مهنياً:
قضية انسانية مرتبطة بالعمل، تتبنّاها وتسعى لايصالها الى خواتيمها السعيدة.
عاطفياً:
قد تتحمس لمشروع ارتباط مهم، فتؤدي واجبك تجاه الشريك.
 
   مهنياً:
تطورات مهنية متسارعة، لكن الخطوات يجب ان تبقى مدروسة.
عاطفياً:
الإحترام المتبادل مع الشريك يعدّ عاملاً إيجابياً ومهمّاً، في المرحلة المقبلة.
 
      
   مهنياً:
طبيعتك تجعلك لا تتوقف عن التفكير ليلاً ونهاراً، وتحرمك من الاسترخاء.
عاطفياً:
الاحترام المتبادل هو سر نجاح العلاقة مع الشريك، بشكل عام .
 
   مهنياً:
تحتفل بانجاز جديد أو بمناسبة سعيدة، فتبدو مقبلاً على المستقبل براحة اكبر.
عاطفياً:
تتلاحق الأحداث مع الشريك، وهذا يدفعك للعمل بجدية اكبر .
 
      
   مهنياً:
لا توجد آثار سلبية لقراراتك، لكن الوضع يتطلب بعض الحذر.
عاطفياً:
قد تجد نفسك مجبراً على تنفيذ طلبات الشريك، فتثار الشكوك لكنها تكون عابرة.
 
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@YAHOO.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM