قدّمت خلال مسيرتها الفنية العديد من الأفلام الناجحة، وركّزت على الأعمال التي تناصر قضايا المرأة وتدعم حقوقها*
* كان آخر ظهور لدياز عام 2014، في فيلم "آني" (Annie)، وقد تلقت العديد من السيناريوهات من أجل إقناعها بالعودة إلى التمثيل، ولكنها لم تبدِ أي اهتمام بالمعروض*
* بدأت مشوارها الفني في مجال عروض الأزياء والإعلانات التجارية على شاشة التلفزيون. انطلقت أول مرة للسينما من خلال فيلم "القناع"*
*من أبرز أفلامها نذكر: "المرأة الأخرى"، "أحلى شيء"، و"ملائة تشارلي*
 
 
 
بعد مرور ما يقارب الـ 15 عامًا على آخر ظهور لها، عادت شخصية "لارا كروفت" إلى الصالات السينمائية عن طريق فيلم "نابشة الضريح" ("تومب رايدر" Tomb Raider)، لكن هذه المرة تجسدها السويدية إليسيا فيكاندر وليس الأميركية أنجلينا جولي، ألتي شاهدت النسخة الجديدة من السلسلة في إحدى صالات العرض السينمائية في مدينة لوس أنجليس، بصحبة أربعة من أبنائها، هم: زهراء (13 عامًا) وشيلوه (11 عامًا)، والتوأم نوكس وفيفين (9 أعوام).
وتعد شخصية "لارا كروفت" السبب وراء شهرة جولي الواسعة منذ ظهورها في الجزء الأول عام 2001، الذي أعقبه جزء ثان صدر عام 2003.
وكانت أليسيا فيكاندر تحدثت عن تجسيدها للشخصية بعد أنجلينا جولي، قائلة: "أعتقد أنها ممثلة رائعة، والحقيقة أنني معجبة بها كونها صانعة أفلام ومنتجة... لكني قبلت هذا الدور لشعوري أن فريق العمل يرغب في فعل شيء جديد".
ويبدو أن البعض معترض على اختيار فيكاندر لتجسيد الشخصية الخيالية الشهيرة، لكن ليس بسبب قدراتها التمثيلية وإنما لشكل جسدها. فقد أبدى أحد مشاهير موقع "يو تيوب" اعتراضه على الشكل الخارجي للممثلة السويدية، قائلا إنها تمتلك جسدا غير مثير جنسيا، وبالتالي لا تصلح لتقديم الشخصية التي عرفها الجمهور منذ ظهورها في لعبة فيديو خلال فترة تسعينيات القرن الماضي.
ووفقا لموقع "ذي هوليوود ريبورتر"، فإن مبتكري "لارا كروفت" بالغوا في شكل الشخصية وجسدها بسبب إمكانيات برامج الغرافيك المخصصة لألعاب الفيديو آنذاك. فقد كان من الصعب توضيح شكل شعرها الطويل في البداية، وبالتالي تم تضخيم جسدها لتظهر أنوثته ويعبر عن كونها امرأة. ومع مرور الوقت وتطور مستوى برامج الغرافيك، أصبحت الشخصية رمزا أنثويا مغريا في عالم ألعاب الفيديو بالنسبة إلى المستهلكين الذكور.
 
 
 
ملكة جمال الكون السابقة الفنزويلية إليشيا ماتشادو: حاول ترامب إقامة علاقة جنسية معي، وعندما رفضت طلبه، شبّهني بشخصية "الخنزيرة" (ميس بيغي) في برنامج "ذي مابتس شو"*
* النجمة الاباحية ستورمي دانيالز: جماعة ترامب حاولوا إسكاتي، ووجهوا إلي تهديدات جسدية مباشرة، لحثّي على التخلي عن قضيتي المرفوعة ضده*
*صحيفة "التايمز": خصوم ترامب من الحزب الديمقراطي عاجزون عن إستغلال فضيحة ستورمي دانيالز لقطع الطريق عليه في الانتخابات الرئاسية المقبلة*
لا تزال الفضائح الجنسية تلاحق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فبعد الفضيحة/العاصفة التي فجّرتها ممثلة الأفلام الإباحية، ستورمي دانيالز، كشفت ملكة جمال الكون السابقة الفنزويلية أليشيا ماتشادو ان ترامب حاول إقامة علاقة جنسية معها بعدما توِّجت ملكة جمال الكون عام 1996.
وخلال لقائها في البرنامج اللاتيني لشبكة تيليموندو، "سويلتا لا سوبا"، أكدت ماتشادو أن ترامب طلب منها أن تقيم معه علاقة جنسية ولكنها رفضت. وأكدت أنها لم تقم أي علاقة معه، مشيرة الى أنه شبهها سابقاً بشخصية "الخنزيرة" (ميس بيغي) في برنامج "ذي مابتس شو" للاطفال و"الآنسة تدبير منزلي".
وفي تصريحات لموقع "الصن" (The Sun)، أكدت ماتشادو أنها أصبحت تابعة لترامب رغماً عنها، بعدما توّجت كملكة جمال الكون في عام 1996، وهي المنظمة التي قام بشرائها ترامب وضمها لمجموعته. وقالت في تصريحاتها: "واجهت العديد من المواقف التي لم أكشف عنها أبداً"، وبسؤالها من قبل المراسل إن كان التحرش بها تم من قبل ترامب، أجابت مؤكدة "نعم لن أخفي الأمر". وأضافت "أنه ربما يمكنك ممارسة الجنس مع شخص لا تعرفه، ولكن هذا لم يحدث معي، حيث إنني لم أمارس الجنس مع ترامب، بل الأمر أسوأ من مجرد معاشرته".
 
 
 
 
 
Related links
 
Address
DAR ASSAYAD S.A.L.

SAID FREIHA STREET-HAZMIEH

P.O. BOX: 11 - 1038

BEIRUT-LEBANON

TEL: 961 5 456376/4 - 961 5 457261

FAX: 961 5 452700

E-MAIL:ACHABAKA2008@GMAIL.COM

WEBSITE:WWW.ACHABAKAMAGAZINE.COM